منتديات بنات عائشة أم المؤمنين

أهـــــــــلا و ســـــهلا بكـــــم فـــــي منتــــدانـــا

حللــــتم سهــــلا و شــــــــرفتم أهــــــــــــــــلا
منتديات بنات عائشة أم المؤمنين

*-*علم*-*عمل*-*تعاون*-*


    خطر التكنولوجيا..

    شاطر

    أمين ملاك

    المساهمات : 35
    تاريخ التسجيل : 28/03/2011
    الموقع : bourad71@hotmail.fr

    خطر التكنولوجيا..

    مُساهمة  أمين ملاك في الجمعة أبريل 29, 2011 9:37 am

    أطفالنا وتأثير هذه الثورة عليهم، فهم عماد الأمة ومستقبلها، والتفريط فيهم يعني التفريط في جزء مهم من مستقبلنا ككل، والمتابع لمجتمعه من حوله يلحظ الفجوة الحاصلة بين جيلين، جيل الآباء وجيل الأبناء، أعلم أنّ هناك آباء ركبوا موجة التقنية وأصبحوا على علم بها، ولكني أظن أن هناك عدد لا يستهان به لا يفقه من التقنية إلا اسمها، وبالمقابل نجد الأطفال الآن يعوون الكثير مما يدور حولهم، وأصبحوا يتعاملون مع التقنيات بشكل واسع وبعيد ـ في الغالب ـ عن رقابة الأسرة.

    الجوال والفضائيات

    إنّ الهاجس الأكبر عندنا هو المحتوى السيء الّذي يُمكن أن يتعرض له الطفل في هذه الأجهزة التقنية، وحتى نستوعب المشكلة سأحاول تقسيمها إلى عدة أقسام من حيث تعامل الطفل معها:

    القسم الأول: الفضائيات وليس هذا مما يعنيني الكلام فيه في هذا المقال، وعلى خطورته، إلا أنني لست بالمتمكن من الكلام فيه، ولعل غيري قد أشبعه أو يشبعه طرحًا وعرضًا.
    أما القسم الثاني: أجهزة الاتصال النقالة (الجوالات) وهي جزء من الهاجس الذي لدي ولكن ليست كله، فالطفل أصبح على اتصال بالعالم الخارجي دون رقابة من والديه، كما أنّ أغلب هذه الأجهزة الآن أصبحت مدعمة بعدد من التقنيات، وكلّ واحدة منها قد تُستغل بشكل سلبي مع الطفل، فمن الكاميرا إلى تقنية البلوتوث، إلى رسائل الوسائط إلى الرسائل والخدمات التفاعلية كالبلاك بيري ونحوها، وكلها تؤثر في محتوى الجهاز، ومهما حاولت منع ابنك من الحصول على أي محتوى غير لائق، فلن تضمن عدم حصوله على هذا المحتوى من أي طريق من الطرق التي سبق ذكرها.

    الإنترنت الأخطر..

    ومن أهم وأخطر التقنيات الحديثة على فلذات أكبادنا ـ القسم الثالث ـ وهي الشبكة العنكبوتية (الإنترنت)، ولا شك أنّ هذه الشبكة قد أفادت البشرية وأنها تمثل نقلة كبيرة في علم الاتصال، وتوفير المعلومة بشكل قد لا يستوعبه العقل البشري لو تأمله، وشأن هذا المخترع العجيب شأن غيره، فسوف يوظفه أهل الشر في خدمة شرهم، كما يوظفه أهل الخير لخدمة خيرهم.

    إحدى مشاكل الإنترنت أنك حينما تطل عليها من خلال شاشة جهازك، فكأنما تقف أمام طوفان، بل هي أكبر من الطوفان فأمامك مئات الملايين من المواقع، وما هي إلا نقرات بزر الفأرة إلا وأنت تبحر في هذا الطوفان، ومن لم يكن لديه هدفٌ واضحٌ ومحددٌ وإلا تاه في هذا الخِضَم، هذا حينما نتكلم عن كبار السن من المتعلمين والموظفين الناضجين ـ رجالاً كانوا أو نساءً ـ فما بالك حينما يكون الكلام على فلذات الأكباد، محدودي التفكير، ذوي العقول الصغيرة والأفهام البريئة؟!
    ولهذه المعضلة بعض الحلول:
    تحمل الأسرة على عاتقها عبئًا كبيرًا إلى جانب المدرسة في القيام بدورها مع أبنائها، ولو أنّ البيت قام بدوره كما يجب، لتقلصت كثير من المشاكل وسوف أجعل تركيزي هنا على دور الأسرة أكثر من غيرها، لأنها هي المحضن الأول والملاذ الأخير للطفل، وأيضًا سأحاول التركيز على خدمة الإنترنت أكثر من غيرها، وسوف يكون ذلك من خلال عدد من الجوانب:

    - كسر الحاجز النفسي بين الأبناء ووالديهم، وإذابة جبال الثلج المتكونة بين الآباء وأبنائهم، وجعل الأمور في البيوت مبنية على البساطة في العلاقة والحب والمكاشفة والمصارحة، فإنّ هذا سيختصر على الأسرة طريقًا طويلاً وشاقًا للوصول إلى قلب الطفل.

    - ترشيد توفير الأجهزة والخدمات التقنية لأطفالنا قدر المستطاع، وعدم التساهل في هذا الموضوع، فلا يُمَكَّنُ الطفل من اقتناء كل جديد في السوق، بحجة مواكبة العصر! بل تقسم احتياجات الطفل ويُفَرّق بين ما هو حاجي وضروري وكمالي.

    - ترشيد وصول الأطفال في البيوت إلى الإنترنت، فلا يكون هذا الأمر متاحًا أمام الطفل بشكلٍ مفتوح، فلابد من وضع قواعد صارمة من حيث أوقات التعامل مع الإنترنت، فيكون هناك وقت محدد لجلوس الطفل أمام الإنترنت، وينبغي أنّ يكون هذا الوقت أثناء وقت ذروة الحركة في البيت، وليس آخر الليل أو وقت قيلولة الوالدين مثل
    avatar
    هبة الله(مديرة)
    Admin

    المساهمات : 86
    تاريخ التسجيل : 15/01/2011
    العمر : 23
    الموقع : http://ma7aba.ahlamuntada.net

    رد: خطر التكنولوجيا..

    مُساهمة  هبة الله(مديرة) في الأربعاء يونيو 01, 2011 8:33 pm

    الإنترنت الأخطر..

    خـــاصة و خـــاصة الإنترنت

    فمهــما حرصــت على إستعمالها في ما يجب فقط
    سيأتي يوم لا محال و تخطأ و هذه عن تجربة من الكثيرييييين

    يجــب حمــاية الأولاد و خاصة في سن المراهقة من هذا الخطــر الكبيــر الذي يحدق بنا من كــل جــانب

    و خــاصة في النقطة التي ذكرت ان لا تتاح لهم الإنترنت في وقت القيلولة أو آخر الليل او بغياب الأهل

    شكــرا لــك عــلى طرح هذا الموضوع القيــم

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة سبتمبر 22, 2017 7:38 am